أخر الاخبار

أود الحديث معكم اليوم عن موضوع ، تحدث عنه الكثير من الناس لفترة طويلة جدا!

ما هو النجاح

الموضوع هو "النجاح" فالنجاح يعني مفاهيم متفاوتة لمختلف الناس ولكن ما يعنيه لي قد يختلف عمّ يعنيه لكم.

وما قد يعنيه لكم يختلف عمّ يعنيه لطفل في روضة أطفال الذي يحاول الحصول على نجمة للواجب المنزلي.
أو ربما يختلف عن ربة منزل التي تحاول أن تجعل أطفالها
الخمسة على سفرتهم في الساعة 9 مساء.
أو حتى مسؤول تنفيذي الذي عمل لأجل شركته لأكثر من 20 عاما ويريد فقط أن يصبح الرئيس التنفيذي للشركة.

فكما يمكنك أن تقول إن لدينا العديد من التعاريف لكلمة نجاح،
ولكن أعظم تعريف بوسعي إعطائكم إياه اليوم ، هو "النجاح عبارة عن التعبير عن الذات"

كيف تريد أن تكون. فعل ما تريد. والذهاب إلى حيث تريد.

ما هو النجاح

مفهوم كيف تنجاح في الحياة 

كيف تنجاح في الحياة لأنه عندما يتعلق الأمر بحياتك ، أنت الرئيس فباتالي تملك الحياة ، في الحقيقة أنت ما أنت عليه اليوم بسبب كل الخيارات التي صنعتها في حياتك.

ولكن بينما نكبر لدينا الكثير من الناس الذين يحاولون إخبارنا عن كيفية صنع هذه الخيارات ، ابائنا ، أساتذتنا ، رؤوساءنا ، أصدقاؤنا حتى جيراننا يحاولون إخبارنا كيف نعيش حياتنا
ما الذي يجب علينا فعله وأين نذهب ، وكيف يجب أن نسير ونتحدث.

ولكن سؤالي لك هو إذا حاولت أن تكون كما يريد الآخرون
فمن سيكون أنت؟

مفتاح النجاح

مفتاح النجاح هو التوقف عن التقيد بتوقعاتهم والبدء بالآداء طبقا لمستوى توقعاتك أنت وهو الإيمان بنفسك
وأن تعرف بأن ما تريده فى النهاية سيتحقق طالما أنت مؤمن به. وكما ترى ، يجب أن يكون لديك إيمان.

والإيمان هو معرفة بأن ما تريده سيتحقق طالما أنت مؤمن به. وإذا قوّيت إيمانك ستجد في كثير من الأحيان أن مخاوفك قد تلاشت لأنه إن آمنت بنفسك سيؤمن بك كل شخص في العالم.

ثلاثة طرق تجعلك تصنع تغييرا في حياتك

هناك ثلاثة طرق تجعلك تصنع تغييرا في حياتك. وأريد مشاركتكم اليوم ثلاثة أفكار بإمكانها من اليوم أن تحدث ثورة في حياتكم.

وأعلم بأن هذه الخطوات تنجح لأن قادرا على القيام بها بنفسك.

أؤمن بأن بوسع هذه المبادئ الثلاثة تغيير حياتك، مهما كان تعريفك للنجاح ، سواء كنت تريد العيش إلى سن 100
أو يكون لديك اثنى عشرطفلاً ، أو تملك منزلا على قمة جبل في مكان لا يعلمه أحد.

ستساعدك هذه المبادئ الثلاثة على تحقيق النجاح في حياتك.

1. هو قراءة المزيد من الكتب.

فبوسع كل الكتب مساعدتنا على حل كل المشكلات في العالم.
ولكن الحقيقة هي أننا لا نحتاج إلى قراءة كل الكتب في العالم.

لأننا لا نعاني من كل مشكلات العالم ولكن نحتاج إلى قراءة الكتب التي ستساعدنا في حل مشكلاتنا.
على سبيل المثال, إن أردت أن تتعلم عن المال ، فمن الأفضل لك قراءة الكتب التي تتحدث عن المال.

أو إن أردت أن تتعلم كيفية إدارة علاقاتك ، أو تصبح محاورا أفضل ، فهناك العديد من الكتب حول ذلك.

وما أقوله أساسا هو أن هناك مكتبات مرصوفة بالذهب ، المكتبة مجانية.

فالكتب هي الأدوات التي تطلق العنان لعقلك ، والقادة قراء ، لذلك إن أردت أن تنجح عليك أن تقرأ.

يقرأ أغلب الناس فى العالم كتابا واحداً في السنة الواحدة،
وأفترض أن ذلك الكتاب هو الفيس بوك.
حتى قبل أن يستيقظوا ويقوموا بعملهم ، قبل أن يشربوا قهوتهم أو يقرؤوا صحيفتهم يطالعون الفيس بوك.

ولكن إذا كنت تدرس أشياء متنوعة ، ستحصل على نتائج مختلفة ، وستصبح مثل ما تدرس الكثير من الناس يقولون ليس لدي وقت للقراءة ، لدى أطفال ، لدى عمل ، أنا طالب ، لدي العديد من الكتب المدرسية، أعمل على الكثير من الأمور أو أنا مشغول جدا.

ولكن إذا لم يكن لديك 10 دقائق في اليوم ، فأنت تقول ليس لديك حياة ، كلنا لدينا الوقت للقراءة ، لدينا الوقت لاختيار الكتاب الجيد والقراءة لأنفسنا حتى نتعلم .

إذا قرأت لمدة 10 دقائق في اليوم ولمدة شهر ،  فهذا يعد كتابا واحداً في الشهر.
كتاب في الشهر ،  وفي غضون 12 شهر يساوي 12 كتابا في السنة.

بوسعك أن تفعل في سنة مايفعله الغالبية في خمس سنوات.
ولتتحدث عن عدم امتلاك وقت ، كلنا لدينا الوقت للقراءة.
وتذكروا بأن القراء قادة ، فالطريقة الوحيدة لأن تنجح هى أن تقرأ.

2. كسب أفضل الأشخاص ممن حولك.

انظر للأشخاص الذين نحيط أنفسنا بهم أكثر من غيرهم.
نكسب نفس الدخل ، ونذهب لنفس الأماكن ، ونقوم بنفس الأمور ، ونفكر بنفس الأفكار .

فإذا نظرت إلى أصدقائك الخمسة الأقرب، ستسأل نفسك هذا السؤال الوحيد"من هم قادتي وإلى أين يأخذوني؟"
بعبارة أخرى،"هل يأخذوني إلى حيث أريد أن أكون به؟"
إذا كان الجواب لا ، فأنت بحاجة إلى قادة جدد.

تحتاج إلى أشخاص ملهمين بوسعهم مساعدتك ورفعك لأهدافك التي تفوق إمكانياتك وتفكيرك.

حيث يجب عليك معرفة أهدافك ويمكنك فعل ذلك بإحاطة نفسك بالأشخاص المناسبين.

الكثير منا لديه ما أحب تسميته بالأصدقاء الافتراضيين
وهم من نراهم في أنحاء الحي ، والبقالة ، النادي الرياضى ،
مركز التسوق ، والعمل ، وفي كل مكان نذهب إليه.
هؤلاء الأشخاص بطبيعة الحال نصادقهم عندما نكسب ثقتهم واستحسانهم.

وما يحدث هو إن كنت شخصا طموحا للغاية ، ولديك أهدافا عالية جداً  ، فالكثير منهم بوسعهم مساعدتك للوصول إلى أهدافك.

عليك أن تعرف بأن رأى شخص ما بك لن يكون واقعك.
ومن أجل تغيير واقعك تحتاج إلى تغيير تفكيرك ومن حولك من أشخاص.

فأنت تحتاج لأن تحيط نفسك بمن سيساعدك ، من هم أذكى ومن تقدموا أكثر منك ، ويعرفون ما عليك فعله حتى تصل للمستوى التالي.

الحقيقة هي أن من تبحث عنهم، هم أيضا يبحثون عنك ولكن يجب أن تجدهم.

أحيانا نحيط أنفسنا بالغرباء وأفراد العائلة من يخبرونا بالذي لانستطيع فعله أي يقيدوننا ، الكثير من الناس نواياهم حسنة ، ولكن كثيرا ما تحتوي على اتجاهات خاطئة، بعبارة آخرى ،
يريدون مساعدتنا ولكن لا يعرفون كيف . لذلك أحط نفسك بمن يعرف.

والكثير يسألني:"كيف تجد هؤلاء؟" ، إنه سهل.

إذا اتبعت الخطوة الأولى أي قراءة المزيد من الكتب،
ستجد أن في الجزء الخلفي من الكتاب هناك قسم "نبذة عن الكاتب".

وما اعتدت عليه هو الوصول إلى المؤلفين ، فنحن الآن نعيش في الألفية الجديدة ولله الحمد أي يسمح لنا بالوصول لهم عن طريق مواقعهم ووسائل التواصل الاجتماعى الخاصة بهم وبذلك نستطيع محادثتهم.

حيث بوسعنا أن نتغير من خلال فهم ما يعلمون ، وإذا سألنا بما يكفي سنخلق تقدما عظيما في حياتنا.
وتذكروا بأن من تبحثون عنهم هم أيضا يبحثون عنكم ، لذلك أحيطوا أنفسكم بهم.

3. وضع أهداف أعلى

لأن الأهداف تجعلك تبذل جهداً ، فهي تساعدك على أن تصبح أكثر مما أنت عليه.

وفي ظل هذا التطور ، الكثير لا يعلمون كيف يضعون الأهداف ، ويبقون في حيرة بشأن الطريقة.

فالكثير يتخذون قرارات السنة الجديدة ، ولكن المشكلة بهذه القرارات هي أن الشخص أحيانا يحاول أن يفعل أشياء كثيرة فى وقت قليل.

فلنقول بأن احمد يريد التوقف عن التدخين ، ففي 21 من ديسمبر قال "توقفت عنه" والأول من يناير قال أنا نظيف ، ولن أعود مجددا .

هو لم يضع خطة لتحقيق أهدافه ، وبالتالي لا يعد معقولا.
شيئا آخر يقوم به الناس ألا وهو القائمة الممتلئة بالأهداف ، وعادة حين يضع الشخص قائمة ، فهو يمنح نفسه المزيد من الوقت ولا يوجد عجلة ، ومعظم الأوقات لا يكتب أهدافه.

وما اقترحه عليك هو أن تكتب أهدافك ، فأنا أؤمن بأنه يجب أن تفكر على الورق ، ولكي تحفز عقلك اللاوعي ، يجب أن تكتب أهدافك ، حينها بوسعك الاستمرار بثبات إلى ما ستكون عليه.

هناك طريقة وتدرس في جميع أنحاء العالم ، وتسمى طريقة العشرون فكرة (العصف الذهني).

وما ستفعله بالأصل هو اختيار هدف واحد شامل تود إنجازه،  ومن ثم تحليل العشرون فكرة وفقا للهدف المعين.

لنقل مثلا أنك أردت أن تصبح متحدث عام أفضل(خطيب) ،
فما هي الأشياء التي بوسعك القيام بها؟
ربما مشاهدة قنوات الخطابه ، يمكنك أن تتدرب على خطابك ،
أن تنظر للمرآة لتتحدى نفسك ، أو قراءة القاموس كل يوم.
يوجد الكثير لفعله ولكن هل بوسعي الإتيان بعشرين فكرة؟
الجواب نعمو، وأستطيع أن آتي بـ100 إن أردت ، تخيل إذا فعلت ذلك في كل نواحي حياتك ، مالياً، من أجل الترقيات وعائلتك وأنت تكتب أهدافك يوميا .

ستكون قادرا على تحقيق الكثير في حياتك ، فنحن لدينا كل ما نحتاج حتى ننجح ، ولكن يجب أن نستغل ما لدينا لنحصل على الكثير مما نريد ، من السيارات التي نقودها ، إلى الملابس التي نرتديها ، والطعام الذي نأكله ، إلى الناس الذين نقابلهم.

فنحن تحت ظل هذا التنوع، لدينا ما نحتاج حتى ننجح ، ولكن يجب علينا أن نؤمن.

فعندما تؤمن بنفسك، سيؤمن بك كل شخص في العالم.
وأيضا يجب عليك أن تفكر بطموح عالية فحين تفكر بتلك الطريقة ستقوم بما هو أكبر وستفوز بجدارة.

في الواقع ثلاثة أفكار ستساعدك في التقدم نحو إلافضل:
  1. الكتب التي تقرؤنها
  2. الأشخاص الذين تقابلهونهم
  3. الأهداف التي تضعهونها من أجلكم.

الكتب والأشخاص والأهداف هو كل ما تحتاجونه لتحقيق النجاح  لأنه عندما تفكرون بطموح ، ستقومون بما هو أكبر ،
حينها يا أصدقائي ستفوزون بجدارة .
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -